Beautiful baby

الأصالة والمعاصرة

الأصالة والمعاصرة

.. هدى جحاجي
تعد مشكلة الأصالة والمعاصرة من أهم المشكلات التي حاول مفكرينا تقديم حلول لها وتدور هذه المشكلة حول إلى أى الجانبين نميل ؟
الغرب ” أم التراث فهي مشكل الإختيار بين النموذج الغربي في السياسة والإقتصاد والثقافة ،ومن هنا تصنف المواقف إزاء هذا الاختيار الى ثلاثة رئيسية مواقف تبنى النموذج الغربي المعاصر بوصفه نموذجا للعصر كله.
, ومواقف ” تراثية ” تدعو إلى استعادة النموذج العربي الإسلامي كما كان قبل ” الانحراف ” و ” الانحطاط ” و على الأقل الأرتكاز عليه لتشييد نموذج عربي إسلامي أصيل أما الموقف الثالث هو مواقف انتقالية تدعو إلى الأخذ بأحسن ما في النموذجين معا ، والتوفيق بينهما في صيغة واحدة تتوافر لها الأصالة والمعاصرة معا
اولا الموقف الأول “الغرب ” فقد اعتبر ان الحضارة الغربية هي آخر ما وصلت اليه الحضارة الإنسانية من تقدم كما أن نموذج القياس إنما الحياة العصرية كما تعاش اليوم في بعض أجزاء أوربا وأميريكا فقد شاء الله أن يكون ينبوع الحضارة كما كان ينبوعها في أرضنا ذات يوم .
ان ألوف من المثقفين العرب الذين فتحت عيونهم على فكر أوربي قديم أو جديد حتي سبقت إلى خواطرهم .
فهناك حضارات قامت على أساس العقل أربع حضارات هي
أثينا في عهد بركليس , في القرن الخامس عشر قبل الميلاد
بغداد في عهد المأمون , في القرن التاسع الميلادي
فلورنسا بإيطاليا في القرن الخمس عشر الميلادي
إريس في عصر التنوير إبان القرن التاسع عشر .
والقاسم المشترك في كل النماذج الحضارية هو ” الاحتكام الى العقل ”
فبعد ان كان البعض مخمورا بشئ اسمه ثقافة الغرب ,, جاءت افكارنا الجديدة لتقول ثقافة الغرب مصقولة مع أصول الثقافة العربية وقد تراجع بعض المفكرين العرب مع هذه المراجعات حفيظة العديد من المنبهرين بفكر الغرب .

شارك برأيك وأضف تعليق

Beautiful baby

أحدث التعليقات