Beautiful baby

(عاجل) خبير يحذر من سيطرة الشركات الخليجية والصينية على سوق المقاولات فى مصر

(عاجل)  خبير  يحذر من سيطرة الشركات الخليجية والصينية على سوق المقاولات فى مصر

بقلم — شاذلى محمد منصور :

صرح  المهندس داكر عبد اللاه عضو مجلس إدارة الإتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء وعضو لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال المصريين ,مؤكدا  أن شركات المقاولات المصرية تواجه تحدياً  وخطرا كبيراً فى المرحلة الحالية وهو نقص السيولة نتيجة الأوضاع الإقتصادية الاخيرة من ارتفاع اسعار الخامات وجميع مدخلات التنفيذ وكذلك تأخر جهات الإسناد فى صرف المستخلصات مشيراً الى ان تلك الازمة تعطل سير العمل بالمشروعات القائمة وتؤدى الى تهميش دور شركات المقاولات المحلية وعدم تقدمها للحصول على اعمال جديدة .

كما اشار الى انه فى المقابل لتلك الازمة فأن شركات المقاولات الخليجية والصينية والهندية سيزيد دورها فى القطاع وستنجح فى الاستحواذ على العديد من الاعمال والمناقصات المطروحة فى ضوء طاقتها المالية وامتلاكها سيولة نقدية كبرى ودعم البنوك والمؤسسات المصرفية لها فى عمليات التوسع الخارجى .

ثم أضاف أن تعظيم دور تلك الشركات أمام المصرية سيضر بالأخيرة ويؤدى الى إنحسار دورها واقتصار عملها كمقاول باطن فقط .

كما اوضح ان استمرار ازمات السيولة وتأخر جهات الاسناد فى صرف المستحقات وعدم قدرة الشركات المحلية على الاستمرار والمنافسة سيؤدى الى تخارج العديد منها وهو مايضر بالالاف من الايادى العاملة بذلك القطاع وعدد كبير من الاسر المصرية .

ونوه  الى ان جهات الاسناد لاتقوم اغلبها بصرف المستحقات لشركات المقاولات كاملة بل تقوم بالصرف على دفعات واجزاء وهو الامر الذى يضر بالشركات ويسهم فى استمرار ازمات السيولة فى ضوء التحديات المالية الحالية وارتفاع الاسعار وجميع مدخلات التنفيذ .

ثم اشار الى ان جميع الشركات العاملة فى السوق تمتلك كفاءات فنية وقدرات لتنفيذ المشروعات المسندة اليها فى التوقيت المحددة والجودة المطلوبة ولكن يظل التحدى هو النجاح فى ادارة راس المال العامل والموارد المالية .

ونوه مؤكدا   اهمية اعادة النظر فى طرح اعمال مقاولات جديدة فى السوق لحين التأكد من حل مشكلة نقص السيولة وصرف جميع جهات الاسناد المستحقات لشركات المقاولات لانقاذ القطاع ومنع تخارج شركات جديدة.

 

شارك برأيك وأضف تعليق

Beautiful baby

أحدث التعليقات