Beautiful baby

ماهر عبدالعزيز طايع.. مدمر مدرعات العدو..قصة البطل الشهيد، وأسرار الأيام الأخيرة له .. منذ 11 شهر October 9, 2018, 3:15 am

ماهر عبدالعزيز طايع.. مدمر مدرعات العدو..قصة البطل الشهيد، وأسرار الأيام الأخيرة له .. منذ 11 شهر October 9, 2018, 3:15 am

كتب — ربيع طايع :

على الرغم من مرور46عاما على حرب أكتوبر المجيدة؛ فإنها ما زالت تمثل علامة مضيئة فى تاريخ الأمة المصرية، خاصة أنها ستبقى أبد الدهر تخلد بطولات الشعب المصرى وجيشه فى الدفاع عن أرضه وعرضه وعبقريته أيضا.
ومن كل المحافظات خرج الجنود والضباط يزودون عن وطنهم ويقدمون الغالى والنفيس لاسترداد الأرض المحتلة من يد عدو مغتصب فى ملحمة خالدة فى قلب كل مصرى. ومحافظة المنيا من المحافظات التى قدمت العديد من الشهداء فى حرب أكتوبر؛ حيث سطروا بدمائهم وأرواحهم صفحات من نور من أجل رفعة الوطن، وخلدت الكثير من أسماء هؤلاء الشهداء على أسماء شوارع ومدارس بمحافظة المنيا، ومنهم تمثال الشهيد ماهر عبدالعزيز محمود طايع ابن مركز مغاغة، الذى استشهد فى أكتوبر 1973 وعمره 22 سنة، وتم تخليد ذكراه بوضع تمثال له فى مدينة مغاغة، كما تم منحه نجمة سيناء، وأيضا الشهيد ملازم أول محمد نور الدين كساب من قرية ميانة بالمنيا، تخرج فى كلية الهندسة، والتحق بالجيش المصرى ضابط احتياطى، واستشهد فى حرب وفقدت والدته البصر حزنا عليه.
الشهيد «ماهر طايع» ابن مركز مغاغة محافظة المنيا بطل سطر تاريخه بحروف من نور وزلزل أقدام العدو، وحصد العديد من الدبابات، وحفر هو وزملاؤه مقبرة لدبابات العدو الإسرائيلى بالضفة الشرقية

التقت «البوابة»، محمد عبدالعزيز طايع «شقيق» الشهيد ماهر، ويعمل رئيس لجنة المتابعة بمنطقة المنيا الأزهرية، ليحكى قصة البطل الشهيد، وكيف نجح فى مواجهة العدو الإسرائيلى مع زملائه، وأسرار الأيام الأخيرة له قبل لقاء ربه
وبدأ محمد طايع حديثه بالآية الكريمة: {من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر.} صدق الله العظيم.
وقال: «تربى الشهيد ماهر عبدالعزيز طايع، فى أسرة مكونة من ٨ أفراد فى بلدته مدينة مغاغة، على القيم الدينية والمثل العليا، وقد كان محبوبا من الجميع بلا استثناء من كل أبناء بلدته، وقد عين مهندسا بوزارة الزراعة، وجاءته الفرصة لرد الجميل لمصرنا العزيزة التى عشقها من كل قلبه والتحق بالقوات المسلحة.
وقد انتظر الشهيد هذه الفرصة بشوق شديد للحظات العبور، والتقطت له صورة هو وزملاؤه بالضفة الغربية قبل العبور، تعبر عن أحاسيسه الجياشة للحظة العبور، لرد الاعتبار والعزة والكرامة

شارك برأيك وأضف تعليق

Beautiful baby

أحدث التعليقات