السبت 21 مايو 2022 - 8:55 م

اعلان الهيدر
اعلان الهيدر

خلايا الشر ٠٠٠٠٠٠٠ تعيد المغالطة

 

كتب
على رضوان

ان من عظيم الشرف ان يكون الأزهر الشريف منارتا للمسلمين في هذه البلد التي حباها الله و ذكرها في كتابه العزيز
ولنا الشرف أيضا ان يكون شيخ الأزهرالرجل الجليل من العارفين بالله ذات الأصول الشريفه معالي الأستاذ ( أحمد الطيب) شيخ الأزهر أعزه الله وحباه بالصحه والعافية الذي شرفنا في العديد من المحافل الدولية والمؤتمرات العالمية َأماما . واستاذنا وبصفة شيخا جليلا لكافة للمسلمين في العالم باثره عالما فذا فلا يليق بنا نحن المصريين ان نكون اول المتطاولون عليه بإسائة الأدب أمام مرأي ومسمع العالم فهل هذا هو التقدير المنحط يكون من مصر أو من احد أبنائها الكارهين للعلم والدين والجاهلين لشريعة الله ، وفلسفتها فلما هذا الغل المتراكم في النفوس الغارقة في الظلام الحالك وعندما تحدث هذا العاق تحدث كذبا وافتراء وعنجهيه مفرطه بدون علم أ وعي أو فكر أو منطق وان دل هذا يدل علي السخريه التي لها تكهنات عارمة في النفوس الضالة سوء من المتسبب في إظهار هذا الشخص على التلفاز هو الذي أراد ذلك سوء عن علم أو عن جهل بالشخص المستضاف في شتاء خطأ فادحا في ما حدث من جهاله متعمده أو غير ذلك والعلم القاصي والداني بأن لشيخ الأزهر تقديرا واحتراما وقدرا ووقار وهيبه لكونه العالم والأستاذ الدكتور ولمنصبه شيخا للأزهر الشريف الذي نتشرف به ـ
إنما ماحدث في البرنامج التلفزيوني هو مجرد سلوكيات مغرضه وأمراض كامنه في خفوق النفس البشرية المريضه التي تحوي الكثير من الشرور البأئسه مثلها مثل العقول الملوثة بالفكر السموم الذي يمارس طقوسه الملتوه لاظها سمومه في اذان البشريه والمراد من ذلك هو استنباط الضغان في نفوس الأخرين لكي يطلق عنان فكره العفن في النفوس المضمحله فعندما تنجح الفكرة ويكتمل نصاب اللعبه تظهر التوابع المنوطه بها وهي تهميش القامات وتكسير الر كائز وطمس الهويه وازلال الوقا ر والحكمة وانكار النجاح لذا ينتج عن ذلك الدسيسه المقنن زات الخلايا النائمه في سرا يب العفن لتصبح الحياة لهم مرتع اللهو الخفي في الدروب المظلمة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

اترك رد