الأربعاء 27 أكتوبر 2021 - 9:35 م

اعلان الهيدر
اعلان الهيدر

محمد خليل مدير ادارة الوعى الاثرى بالجمالية يتألق فى زيارة صحراء المماليك

الزيارة

الزيارة

كتب محمد فاضل :

قد بدات الزيارة بزيارة قبة افندينا (الخديوى توفيق ) ومجموعة قايتباى ثم خانقاة فرج بن برقوق ثم قبة شيوة كار ( زوجة الملك احمد فؤاد ) وقدقام الاستاذ محمد خليل مدير ادارة الوعى الاثرى بالجمالية، بمهمة الشرح الأثري والتاريخية وقدصرح بان الإدارة قامت اليوم بزيارة لصحراء المماليك،والتي تضم مجموعة من الكنوز الآثارية والتاريخية التى تزخر بها هذة المنطقة الاثرية الهامة وذلك تحت اشراف كلا من الاستاذ عماد عثمان مدير عام مناطق اثار شرق القاهرة والاستاذ خضر مدبولى سيد مدير عام مناطق اثار الجمالية والاستاذ حسين حسنى مدير عام شئون مناطق الجمالية وذلك في إطار نشاط الإدارة لتنشيط السياحة الداخلية و قبة أفندينا هى ثاني أكبر مقبرة في العالم بعد تاج محل و تم بناء قبة أفندينا أو ضريح الخديو توفيق في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي 1311 هجرية _ 1870ميلادية و ذلك بأوامر من أمينة هانم إلهامي زوجة الخديو لتكون مقبرة للعائلة و كان البناء على الطراز المملوكي ..ويحتوي الضريح على العديد من التحف و السجاد الفاخر و الشمعدانات،كما يوجد به طقم من الأرابيسك قيل إنه استخدم أثناء الاحتفال بافتتاح قناة السويس ..من هم المدفونين بالضريح ؟الخديو توفيق وعباس حلمي الثاني والأميرة خديجة بنت الخديوى توفيق وبعض أفراد عائلة الخديوى ويقع الضريح في منشأة ناصر على طريق الاوتوستراد،شرق القاهرة، وتم تسجيله كأثرعام2001 والاميرة شيوه كار – هى الزوجة الاولى للامير احمد فؤاد :وقدتزوج الملك فؤاد الاول ابن الخديوى اسماعيل الأميرة شيوه كار خانم افندى ، وهى حفيدة ابراهيم باشا ، وقد ورثت منه ثروة كبيرة من اطيان واموال وعقارات ، وقد انتقلت الاميرة شيوه كار من منزل عائلتها بقصر الدوبارة الى قصر الزعفران محل اقامة الامير فؤاد انذاك ، وكان للاميرة شقيقان الامير وحيد الدين ، والامير سيف الدين بينما كانت والدتها ‘نجوان هانم أفندي’ تعيش في الاستانة .وقد أنجبت الاميرة شيوه كار من الملك فؤاد الاول الأمير إسماعيل ولكنه لم يعش طويلا ، وأنجب منها أيضاً الأميرة فوقية سنة 1897 ، وقد تزوجت من محمود فخرى باشا وانجبت منه ولدا واحدا ، هو احمد ، وقد عاشت الاميرة فوقية فى عزلة تامة فى فندق فى مدينة زيوريخ الى ان توفيت سنة 1974 ، وقد سمح الرئيس انور السادات بأن تدفن فى مصر .وقد وقع الطلاق بين الملك احمد فؤاد والاميرة شيوه كار فى عام 1898 ، بعد مشاكل عديده كان اخرها اطلاق شقيق الاميرة شيوه كار الرصاص على الامير فؤاد والذى نجا من الموت وقتها ، وقد تزوجت بعد طلاقها من الملك فؤاد وأنجبت البرنس وحيد يسري ولطيفة هانم التي تزوجت من أحمد حسنين باشا رئيس الديوان الملكي في عهد الملك فاروق و لكنها طلقت منه بسبب الملكة نازلي ، وكانت شيوه كار تحب الملك فاروق كثيراً لأنها كان بإعتقادها إنه كان يجب أن يكون إبنها ، وقد توفيت الاميرة شيوه كار سنة 1947 .

مقالات ذات صله

اترك رد