الأربعاء 4 أغسطس 2021 - 11:59 ص

اعلان الهيدر
اعلان الهيدر

(ناديه مراد) الهاربة من داعش: ”كانوا يجبروننا على الصلاة ثم يغتصبونا”

ناديه مراد

ناديه مراد

بقلم شاذلى محمد منصور :

طالبت الفتاة الهاربة (نادية مراد)، فتاة كردستان العراق الإيزيدية ـ التي تعرضت للاختطاف من قبل تنظيم داعش بالعراق ثم استطاعت الهروب ـ المجتمعات الإسلامية، بالتوحد معًا لمحاربة التنظيم الذي يرتكب الجرائم ويقتل الأطفال والرجال ويغتصب النساء باسم الدين الإسلامي.
كما أضافت نادية مراد ـ خلال كلمتها بقاعة المؤتمرات في جامعة القاهرة التي تستضيفها اليوم الأحد ـ “أنا كنت واحدة من آلاف النساء اللاتي تعرضن للسبي، وأنا جئت للعالم الإسلامي لأطالب بوقفة إسلامية وعربية، فلا يوجد دين يقبل بسب النساء وهتك الأعراض والشرف وقتل الأطفال، وداعش كان يخيرنا بين القتل أو الإسلام، وهم لا يعتبرون الإيزيدين أهل كتاب، ويعتبروننا كفار ومشركين ويحق لهم وفق تفسيرهم للقرآن قتلنا وسبينا، وقد قتلوا أغلب الرجال والصبيان عندما وصلوا سنجار”.
وأضافت الفتاة الإيزيدية: “قتلوا أمي وبعدها تم نقلي مع 150 امرأة للموصل وتم التعدي على شرفي، وكان يتم اختيار النساء وفق أعمارهن وجمالهن، ورأيت كيف تقوم داعش باغتصاب النساء، حيث اغتصبوا فتاة في التاسعة من العمر، وكانوا يجبرونا على الصلاة ثم يتم اغتصابنا بعد ذلك، ولا توجد كلمات تستطيع أن تصف بشاعة ما حدث لي ولمجتمعي، والجميع عانى في العراق ولكن الأقليات الدينية كان لها النصيب الأكبر”.
واستنكرت نادية مراد في كلمتها عدم تنظيم العالم مظاهرات للتنديد بما قام به تنظيم داعش بحق الإيزيدين أو صدور فتاوى تحرم ما قام به داعش بحق هذه الأقلية الدينية، لافتة لإيمان الإيزيدين بالنبي إبراهيم وبالحب والسلام وعدم اشتراكهم يوما ما في إيذاء المسلمين.

مقالات ذات صله

اترك رد