سياسة

البوسفور والحرب الباردة بين تركيا ورسيا

خريطة
خريطة

كتب حمدى أحمد :

باعتبار مضيقى البوسفور والدردنيل يمثلان الطريق الذى يربط البحر الاسود بالبحر المتوسط مرورا بالاراضى التركيه

انها ورقه رابحه تلوح بها تركيا فى وجه روسيا وهى تعلم جيدا انه ليس لروسيا ممر اخر لاسطولها البحرى التجارى والعسكرى الا مضيق البوسفور ومضيق الدردنيل
وروسيا تعلم ان حلف الاطلنطى يقف خلف تركيا وتركيا عضو اساسى فى حلف الاطلنطى (الناتو )
وحتى الان حرب تصريحات بين الدولتين

وعلى الرغم أنه لا يوجد تهديد حقيقى لتركيا من الجانب الروسى الا انها تشير بانه احتمال اتمام اغلاق مضيقى البوسفور والدردنيل

علما بان اتفاق مونترو الموقع فى سنه 1936 الذى يقضى بعدم غلق المضيقين الا اذا كانت تركيا فى حاله حرب

تركيا تعلم ان روسيا تريد رد اعتبارها امام العالم
حتى الان انها حرب بارده تصريحات بين الدولتين شد وجذب من كليهما لكن الأمر لم يصل الى امكانية وقوع حرب بين الدولتين

روسيا تعرف أهميه مضيقى البوسفور و الدردنيل المارين بالاراضى التركيه

وتركيا حسب اتفاق مونترو هى المسيطره عليهما

روسيا الان محاصره بين حلف الاطلنطى ( الناتو ) ومضيقى الدردنيل والبوسفور

واليكم بعض المعلومات عن المضيقين

البوسفور أو مضيق إسطنبول هو مضيق يصل بين البحر الأسود وبحر مرمرة، ويعتبر مع مضيق الدردنيل الحدود الجنوبية بين قارة آسيا وأوروبا، ويبلغ طوله 30 كم، ويتراوح عرضه بين (550 متر و3000 متر)، وحسب المعتقدات اليونانية القديمة، فإن تسمية المضيق تعني ممر البقرة.

مياه مضيق البوسفور مصنفة ضمن مجال الملاحة الدولية، وتعتبر حركة السفن بالمضيق واحدة من أهم نقاط الملاحة البحرية في العالم، حيث بلغ عدد السفن المارة بالمضيق سنة 2003 حوالي 47000 سفينة منها أكثر من 8000 سفينة تحمل مواد خطيرة (غاز مسيل ، بترول …الخ)، وفي سنة 2004 تزايد عدد السفن المارة بالمضيق ووصل عددها أكثر من 53000 سفينة.

يخترق المضيق تيارات مائية خطيرة، وضيق المضيق في بعض المناطق يجعل العمل بالملاحة صعب بالفعل ، وقد وقعت العديد من الحوادث الخطيرة، نذكر منها حادث تصادم سفينتين محملتين بالبترول في 13 مارس 1994 أدت إلى وفاة 25 بحار، وفي 15 يوليو 2005، باخرة بانامية غرقت بالمضيق في ظروف غامضة.

ويقطع هذا المضيق جسران هما جسر البوسفور وجسر السلطان محمد الفاتح.

وأفتتح رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بتاريخ 29 أكتوبر نفق مارماراي في مياه البوسفور وذلك إحتفالًا بمرور تسعون عامًا على تأسيس الجمهورية التركية.

الدردنيل

إ

مضيق الدردنيل هو ممر مائي دولي يربط بحر إيجة ببحر مرمرة. ويفصل المضيق ما بين شاطئ آسيا الصغرى وشبه جزيرة جاليبولي في الجانب الأوروبى وهما من الأراضي التركية، يبلغ طول مضيق الدردنيل حوالي 61 كم، وعرضه يتراوح بين 1.2 إلى 6 كم ويصل عمقه من 50 إلى 60 متراً. وقد اعتنت الدولة العثمانية بعد امتلاكها للقسطنطينية بتحصينه فبنت القلاع على جانبيه حتى أصبح منيعاً يستحيل على أكبر أسطول أن يقتحمه بدون أن يتعرض لأكبر الأخطار.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: